Friday, December 25, 2009

أربعة و ثماونون و تسعمائة و ألف - اقتباسات من 1984 لجورج أورويل

كان الحزب يزعم، بالطبع، أنه حرر العامة من أغلال العبودية، فقبل الثورة كانوا يلاقون أبشع أنواع الاضطهاد.... و لكن في الوقت نفسه، ومما يتوافق مع ازدواجية التفكير، كان الحزب في أدبياته يؤكد على أن عامة الشعب طبقة وضيعة بالفطرة و أنه يجب إبقاؤهم مذعنين كالحيوانات....

كل ما يشغل بالهم (العامة) العمل الجسدي الشاق و رعاية الأطفال و العناية بالمنزل و المشاجرات التافهة مع الجيران و مشاهدة الأفلام و لعب الكرة و احتساء الجعة، وفوق كل ذلك كانت المقامرة تملأ أفق عقولهم. ومن ثم لم تكن السيطرة عليهم أمرا عسيرا؛ إذ يكفي أن تندس ثلة من شرطة الفكر بينهم، ينشرون الإشاعات المغرضة، حتى يتعرفوا على القلة منهم التي يعتقد أنها مكمن الخطر فيستأصلون شأفتهم. ولم تسجل أية محاولة لغرس أيدولوجية الحزب فيهم؛ إذ لم يكن من المرغوب قيه أن يكون لدى عامة الشعب وعي سياسي قوي؛ فكل ما هو مطلوب منهم وطنية بدائية يمكن اللجوء إلبها حينما يستلزم الأمر إقناعهم بقبول ساعات عمل أطول أو حصص أقل من السلع التموينية. بل وحتى عندما كان ينتابهم شعور بالسخط، كما يحدث أحيانا، فإن سخطهم لم يكن ليفضي إلى شئ كونهم يعيشون بلا مبادئ عامة، ولذلك كانوا يركزون غضبهم على تظلمات خاصة و قليلة الأهمية. فالأخطار الكبرى لا تسترعي اهتمامهم وليس لدى الغالبية العظمى منهم شاشات رصد في بيوتهم، بل و حتى الشرطة المدنية كانت قليلا ما تتدخل في شئونهم. لقد كانت لندن تغص بالجرائم، فكان فيها عالم كامل من اللصوص و قطاع الطرق و محترفي الدعارة و تجار المخدرات و المحتالين من كل صنف ولون، ولكن ليس لذلك أي اعتبار مادام يجري بين عامة الشعب... و الفحشاء كانت تمر دون عقاب... وفي ذلك كان شعار الحزب يقول: "عامة الشعب والحيوانات أحرار"

.. لم يكن يتوفر لأية حكومة في الماضي سلطة تمكنها من إبقاء مواطنيها تحت مراقبة دائمة. ولكن مع اختراع الطباعة أصبح من الأيسر التلاعب بالرأي العام، كما أن ظهور السينما و الراديو قد دفعا بهذه العملية قدما، ومع اختراع التليفزيون وحصول ذلك التقدم التقني .. فإن ذلك كان إيذانا بنهاية ما يسمى الحياة الخاصة.

فالجماهير لا تثور من تلقاء ذاتها مطلقا، كما أنها لا تثور لمجرد تعرضها للاضطهاد،و ما لم تتح لها إمكانية المقارنة بين أوضاعها الراهنة وبين أوضاع أخرى، فإنها لن تدرك أبدا حقيقة كونها مضطهدة.
أما فيما يخص مشكلة فائض الإنتاج التي ظهرت في مجتمعنا منذ اختراع الآلة فقد أمكن علاجها من خلال الحروب الدائمة.. والتي تفيد أيضا في الإبقاء على الروح المعنوية العامة عند الحد المطلوب.

كما لم يفطن الاشتراكي القديم إلى أن استمرار حكم الأقلية لا يستلزم أن يكون ماديا، ولا هو استوقف نفسه للتفكير في أن الأرستقراطيات الوراثية كانت دائما قصيرة العمر، بينما بقيت منظمات رعوية كالكنيسة الكاثوليكية مثلا مئات بل آلاف السنين.

ويطلق الحزب على زعيمه اسم "الأخ الكبير" .. بل و حتى أسماء الوزارات.. تبدي شيئا من الصفاقة فيما تمارسه من قلب متعمد للحقائق، فوزارة السلام تعنى بشئون الحرب، ووزارة الحقيقة مهمتها التزوير وخلق الأكاذيب، ووزارة الحب تسوم الناس العذاب، أما وزارة الوفرة فتعنى بتجويع الناس .. وليست هذه المتناقضات عرضية.. بل هي ممارسات مدروسة ومخططة لازدواجية التفكير، ذلك أنه لا يمكن الاحتفاظ بالسلطة إلى الأبد إلا عبر التوفيق بين المتناقضات .. للسيطرة على الحالة الفكرية السائدة التي هي الجنون.

Tuesday, December 08, 2009

My Review of Building Social Web Applications

Originally submitted at O'Reilly

Building a social web application that attracts and retains regular visitors, and gets them to interact, isn't easy to do. This book walks you through the tough questions you'll face if you're to create a truly effective community site -- one that makes visitors feel like they've fo...


Not reliable

By amr_mt from Egypt on 12/8/2009

 

3out of 5

Pros: Helpful examples

Cons: Too many errors

Best Uses: Intermediate

Describe Yourself: Developer

overall good , but I lost the trust when I found inaccurate info here and there.., e.g. p.373 "Orkut, the social network Google bought a few years ago, took off in Brazil" which is definitely wrong as Orkut is "born at Google" by the "Turkish Engineer Orkut"

(legalese)

Tuesday, October 20, 2009

* حول قصور المقدرة التفسيرية لنظرية المؤامرة و تهافتها *

اليد الخفية .. دراسة في الحركات اليهودية الهدامة و السرية - د. عبد الوهاب المسيري

3197.gif
يتناول هذا الكتاب العديد من نظريات المؤامرة المنسوجة حول اليهود بالدراسة الموضوعية فلا يقرها على إطلاقها و لا ينفيها كلية، وإنما يضعها في سياقها الطبيعي من حيث النظر للمجتمعات اليهودية كجماعات وظيفية تمثل أقليات في مجتمعاتها و تلعب أدوارا لا يلعبها عادة أهل البلاد التي يقطنونها.

يفترض الكتاب أن أي جماعة وظيفية في مثل ظروف الجماعات اليهودية كانت ستسلك مثل سلوكها، مثل طائفة الحشاشين مثلا، لكنه لم يفصل كثيرا في هذه النقطة رغم محوريتها في استنتاجاته، و الأمثلة التي ضربها لتوضيح هذه الفكرة قليلة وتحتاج لدراسة أكثر استفاضة عن تلكم الجماعات الوظيفية الأخرى التي يفترض فيها التشابه مع جماعات اليهود مثل الأقليات اليونانية أو الأرمنية في مصر في النصف الأول من القرن الماضي على سبيل المثال.

خلاصة القول عن المؤامرة هو انه رغم أن لها أساسا من الصحة إلا أنها تظل في النهاية أسطورة روجها و استعذبها من أصيبوا بالهزيمة النفسية و سعد العدو جدا برواجها.

المفارقة هو تبني كل من المتعصبين ضد اليهود و المروجين للصهيونية على السواء لهذا النموذج الاختزالي البسيط وكل منهما يحقق به مصالحه !

* مقتطفات:
- فكرة اليهود كموضع الشر الكوني متجذرة في الفكر المسيحي و الغربي لكنها وجدت طريقها للفكر الإسلامي
- اللغة الأدبية المجازية تنفر من لغة الجبر و القوانين الهندسية لانها تتعمال مع ظاهرة مركبة
- يتسم الفكر العنصري بكونه اختزالي كسول ورغم أن الصورة الإدراكية الاختزالية لها أساس من الواقع لكن الفكر العنصري يعزل التفاصيل و السياق عن الواقع المركب
- اللغة النقدية تفكك العمل الأدبي ثم تركبه فتقدم كل عنصر على حدة كأنه مستقل بعكس العمل الأدبي الذي يقدم كل العناصر في تداخلها و تركيبيتها وتزامنها
- من الثابت تاريخيا أنه لم تكن هناك مصالح يهودية واحدةبل الصراعات هي الأصل
- النموذج التفسيري المركب المطروح ليس مجرد ترف أكاديمي و إنما هو أمر أساسي في تحديد الأولويات و استراتيجية التصدي لإسرائيل
- النموذج الاختزالي هو النموذج السائد في الصحافة و الإعلام على وجه العموم
- الصهيونية وصفت بأنها تعيش على الكوارث اليهودية
- إذا كان تيودور هرتزل هو ماركس الصهيونية فهتلر هو لينين الصهيونية أي من وضعها موضع التنفيذ
- خداع استطلاعات الرأي: التقسيمات الثنائية عادة ما تكون مغرية و لكن اختزالية
- من هزموا من الداخل: رفاعة الطهطاوي لم ير في باريس سوى الحرية و الثقافة حين زارها في نفس العام الذي كانت تدك فيه الجزائر الآمنة
 
25-11-2007

Thursday, August 27, 2009

Zeitgeist

They must find it difficult... Those who have taken authority as the truth, rather than truth as the authority.

Sunday, July 12, 2009

صبح الله السلطان بالسعادة

من خمس سنين في أول شركة اشتغلت فيها خدتنا الجلالة كدة مرة وقلنا ازاي الصين تعمل لنا فوانيس بتقول وحوي و حلو واحنا عايشين في غيابة الجهل كدة، قعدنا بتاع شهر ندور ازاي نعمل دايرة نخزن عليها صوت مسجل من غير احتياج لذاكرة مخصوصة وبتكلفة بسيطة، أقصى فكرة وصلنا لها كانت هتبقى System on chip بحوالي خمسة وعشرين جنيه لوحدها و دة لو كانت mass production فخدتنا الحسرة على جهلنا و صرفنا نظر... لكن أما تعرف ان كانت فيه تكنولوجيا مجهولة استخدمها العرب من 800 سنة لتسجيل الصوت و عمل منبه يصحي السلطان لصلاة الفجر هيبقى رد فعلك ايه؟

Saturday, April 25, 2009

عن السفرة الحجازية


خواطر عابرة عن السفرة الحجازية:

- طائرة الخطوط السعودية بالفتيات المضيفات تكسر أول صورة ذهنية يصورها الإعلام عن الدولة الوهابية - و حوارات سيدات الفوج مع مضيفة لبنانية تكسر عندهن الصورة الذهنية عن اللبنانيات - و شئ من التسامح مع بعض البدع في الحرمين و بعض بقايا الآثار العثمانية في الحرم المدني (زخارف كتابية عن آل البيت و الأولياء و لوحة زيتية مصورة قديمة) ، كل هذا يكسر التصور الذهني عن المثالية السلفية عند من يتوهموه

- وقوع حدث بالقرب منك (زمنيا أو مكانيا) دون أن تعرف عنه شئ ثم تجد بعد العودة صحفا مسودة بالكتابة عنه ونقاشات عن خطورته يعكس لك هذا الفجوة المتلازمة بين أي خبر و تغطيته و بين حقيقته و حجمه في الواقع (عن أحداث البقيع بين بعض الشيعة و الأمن)

- لحظتي تأثر نادرتين : ترقب البصر لبصيص الضوء مع خطوات القدوم حتى لحظة أول رؤية حقيقية لكعبة، و لحظة استحضار أحداث الغزوة في رحاب جبل أحد

- أكثر الأفواج في هذا الوقت مصريون و إيرانيون ، لا تكاد تلتفت إلا و تجد مصري

- جميع الأفواج غير العربية - عدا الهنود - قمة في النظام الجماعي: أفارقة، إيرانيون ، أتراك ، ماليزيون ، إندونيسيون - (عدد الأوروبيين قليل لم يسمح بظهور الكتل الجماعية الرائعة في الأفواج الأخرى) - التحرك الفردي جدا حيث لا أحد يعرف أحدا سمة أفواج بعض الهنود و جميع العرب من كل مكان مصر، سوريا، العراق، الجزائر .. 

- محلات الذهب و سلع التجارة الرفاهية الفخمة المحيطة بالحرم تشعرك بالغربة

- إذا فاتتك الجماعة الأولى فمصيرك الصلاة منفردا مهما كان عدد من فاتتهم، لم يحصل أن انعقدت جماعة ثانية أو ثالثة ، حاولتها مرة مع شخصين إيرانيين قدماني للصلاة و انتهت الأربع ركعات لم نزد عن ثلاثتنا

- انقضت العشرة أيام لم أشتر طعاما سوى مرة واحدة فقط بالإضافة لبعض البقالة الخفيفة من لبن و شيبسي، حتى ما أعدته لي أمي قبل السفر ليكفي يوما أو يومين بقي بعضه حتى فسد من كثرة من تقابل من أهل الخير ممن يطعمون الطعام لضيوف الله و يصرون بحب و سخاء على الإكرام لا يفرقون بين مفتدر و محتاج، بالإضافة لإلحاح رفيقي الحجرة عندما ألبي دعوتهما بالبقاء معهما بعض الوقت حين يعاتباني فهما من أرباب المعاشات لا يستطيعان مجاراتي بالبقاء طوال الوقت بالحرم ليلا و نهارا

- السجائر يتم تبادلها كما المخدرات في السوق السوادء عندما يوقف أحدهم عاملا بنغاليا طالبا علبة دخان و يفاوضه على السعر

- حدثان قرب الكعبة لفتا انتباه الطُوّاف و إن لم أتبين تفاصيلهما: الأول، بعض اللغط وسط الزحام ثم سيدة أربعينية تنفعل بشدة و تصرخ لاعنة بكلمة كفرية شديدة ! .. الثاني، بعض الهمهمات عن سرقة ما ثم رجل أمن يوقف أحدهم قائلا: "إيراني ؟" ثم ينهال عليه صفعا و ضربا و هو في استسلام و لامقاومة.

- فقدان متكرر للأطفال: طفلة إيرانية كبيرة تفقد ذويها فتظل تصرخ بشدة رغم محاولات رفاق إيرانيين (من فوج آخر - لون شارتهم مختلف) تهدئتها و لا تكف لدقائق عديدة عن البكاء حتى يعثر عليها الفوج ، و طفلة أفريقية صغيرة تتلفت في ذعر مع تماسك عجيب رافضة الحديث مع محاولات كل أحد يحاول مساعدتها أو التكلم معها بأي لغة و لا حتى رجال الأمن حتى تصادف من يحدثها بلهجتها فترتمي إليه و تنفجر بين يدية بالبكاء

- يتخذ بعضهم زيارة المزارات نزهة خلوية للسياحة و التبضع عندما يفسد عليك لحظات استحضار مواطن النبي و صحابته و حواراتهم حين يقاطع المرشد قائلا "هو احنا في حصة تاريخ ؟!"

- مغامرات الجلابية: بعد أن ارتديتها أثناء قياسها عند البائع فيمر في نفس اللحظة أحدهم يستفزه طولها فيعترض مارا أنه ما يصير ! - حين تجربتها في الفندق مع الطاقية تكتشف أنك تشبه الماليزيين حين تنسى السيدة التي رافقتها في الأتوبيس و الطائرة شكلك طالبة منك بعض المساعدة على أنك أحد عمال الفندق.

- انبهار بإحصاء عدد ترجمات المصحف المتوفرة بالحرم و أن كل متحدثي هذه اللغات يعتنقون الإسلام - مع حسرة على أن لدولة الصومال نسخة مترجمة أي أن العربية ليست فيها سائدة

- إعجاب بزيارة مجمع الملك فهد للمصحف الشريف و إعطاء سيدة من الفوج النسخة الهدية لتبرمها أن سلموا الرجال فقط هدايا

- مطار جدة رائع، مطار المدينة يفتقد النظام كثيرا

- أثر الزيارة دام مع البعض بينما ترك البعض حاله الخاص هناك مع صعوده على سلالم طائرة العودة فيما لم تكن تشكل الزيارة لدى البعض فرقا أصلا حتى أثناء تواجده في رحاب الحرم

نسأل الله الهداية و القبول